منتديات الكورة الليبية

كل شيء عن الكورة الليبية: اخبار+ انتقالات+ تحليلات+اندية+متابعات+نتائج+قرارات+تمارين+صور+فيديوهات واكثر.....


    مختارات من أغرب القصص

    شاطر

    الزعيم
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 1029
    العمر : 28
    المنطقة : الفرناج
    البلد : ليبيا
    التشجيع : نادي الاتحاد
    احترام قوانين المنتدى :
    نقاط : 126
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/12/2007

    مختارات من أغرب القصص

    مُساهمة من طرف الزعيم في الإثنين فبراير 11, 2008 6:57 pm

    من الشبكة .. أخترت لكم بعض القصص الغريبة جدا والواقعية :

    - من أغرب القصص في كتاب (( ريدرز دايجست للظواهر الغريبة )) هذه
    الحكاية الذي كتبها الدكتور (( وير ميتشيل )) ، و كان من أهم اخصائي
    جراحة الأعصاب في ولاية فيلادلفيا الأمريكية في أواخر القرن التاسع عشر .
    و تفاصيل القصة كتبها الدكتور (( ميتشيل )) في مذكراته ، وهي كالتالي :
    عدت في يوم من عملي مرهقًا و كان الجو في الخارج ممطرًا و
    شديد البرودة . فجلست في مقعد أمام النار ، و استسلمت للنوم . و
    استيقظت فجأة على صوت جرس الباب . و عندما فتحت للطارق و جدت
    فتاة صغيرة ترتجف بردًا ، و تلتف بشال ممزق .
    و توسلت الي الصغيرة أن أذهب معها فورًا ؛ لأن والدتها مريضة جدًا و
    بحاجة ماسة الى الطبيب . و رغم تعبي الشديد استجبت لرغبة الطفلة ،
    و ذهبت معها الى منزلها .
    و هناك وجدت سيدة مريضة تبين لي أنها كانت تعمل في السابق خادمة في منزلي .
    و عرفت بعد أن قمت بالكشف عليها أنها تعاني من نزلة صدرية حادة ،
    فأعطيتها الدواء الذي كانت بأمس الحاجة اليه . و عندما هدأت أزمتها
    الصحية قليلاً ، تلفتُ حولي لأُطمئن الصغيرة ، فلم أجدها . و عدت الى
    الأم و هنأتها على شجاعة ابنتها الصغيرة التي هرعت ليلاً ، و في هذا
    الجو الممطر ، لتأتي بالطبيب لأمها .
    و نظرت الي الأم بإستغراب و قالت : ( ابنتي ماتت منذ شهر واحد ، و
    ستجد شالها و حذاءها في الخزانة هنا ) .
    و عندما فتح الطبيب الخزانة وجد فعلاً الشال الذي كانت ترتديه الطفلة ،
    و كان جافًا مما يعني استحالة أن يكون أحد قد أرتداه خارج المنزل في
    تلك الليلة الممطرة .
    و بحث الطبيب طويلاً عن الطفلة التي أتت للاستنجاد به ، الا أنه لم يجد
    لها أثرًا بعد ذلك .
    -*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-
    - شر البلية ما يضحك

    سائق تاكسي قرب الفجر يسير فى الشارع بسيارته فوجد رجل كبير فى السن له شعر
    ابيض وذقن بيضاء السائق قال لنفسه "اكيد ده رايح يصلى الفجر"
    فاخذه ليقله الى المسجد فكان الشيخ الكبير يخبره بان يتجه لليمين ثم
    اليسار ثم ادخل من الشارع اللى جاى وهكذا حتى راى السائق رجل اخر فى
    منتصف الطريق يطلب من ان يقله
    فاستأذن الرجل من الشيخ قبل ان يقف للرجل ان يقله فأخبره بموافقته
    فتوقف السائق للرجل وعندما ركب قال له " هوصلك بس معلش هوصل عم الحاج
    الاول ونروح لطريقنا " فاستغرب الرجل وقال له " فين عم الحاج "
    فقال له السائق باستغراب ماهو قاعد جنبى اهو " قفال له الرجل "مفيش حد
    جنبك يا اسطى انت مالك اتجننت ولا شارب حاجه"
    فجن السائق وقال "ماهو قاعد جنبى اهو"
    هنا تكلم الرجل الكبير , اقترب من السائق وقال له محدش شايفنى غيرك, انا عزرائيل
    وجاى اقبض روحك وانت قدامك 5دقايق واقبض روحك الحق صلي لك ركعتين
    الفجر قبل ما تقابل وجه الكريم"
    جن جنون السائق ونزل من السيارة مسرعاً بحثاً عن ماء ليتوضأ وانطلق لصلاه
    الفجر وعندما عاد كانت المفاجأه لا يوجد شيخ كبير او رجل او سيارة لقد كانت
    "عصابه" وسرقت سيارة السائق!

    فماذا يتبقى ان يفعله اللصوص للسرقه اكثر من التلاعب بالدين؟؟

    -*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-
    - وهذه القصة شبيهة تماما باللي قبلها من حيث الفنيات
    الحكاية التالية واقعية ومصدرها الصحف العراقية دخل رجل في العقد السادس من لعمر وقور وسمح المحيا، أحد محلات الصاغة في منطقة الكاظمية ببغداد، وطلب من الصائغ أن يضع له حجرا كريما على خاتمه، فقدم له الصائغ شايا وطفق الزبون يحدثه في شتى

    المواضيع في أسلوب شيق ويعرج على المواعظ والحكم والأمثال، ثم دخلت المحل امرأة على عجلة من أمرها وتريد من الصائغ إصلاح سلسلة ذهبية مكسورة فقال لها الصائغ: انتظري قليلا حتى ألبي طلب هذا الرجل الذي أتاني قبلك، ولكن المرأة نظرت إلى الصائغ في دهشة وقالت أي رجل يا مجنون وأنت تجلس لوحدك ثم خرجت من المحل، واستأنف الصائغ عمله إلى أن دخل عليه رجل يطلب منه تقييم حلية ذهبية كانت يحملها، فطلب منه أن ينتظر قليلا إلى أن يفرغ من إعداد الخاتم الذي طلبه الزبون الجالس إلى جواره، فصاح الرجل: عمّ تتحدث فأنا لا أرى في المحل سواك! فسأله الصائغ: ألا ترى الرجل الجالس أمامي فقال الزبون الجديد: كلا ثم حوقل وبسمل، وخرج. هنا أحس الصائغ بالفزع ونظر إلى الرجل الوقور وتساءل: ماذا يعني كل هذا؟ فرد الرجل: تلك فضيلة تحسب لك والله أعلم، ثم أردف قائلا: تريث ريثما يأتيك اليقين. . . وبعد قليل دخل المحل رجل وزوجته وقالا إنهما يرغبان في فحص خاتم معروض في واجهة المحل فطلب منهما الصائغ أن يمهلاه بضع دقائق حتى يسلم الزبون الجالس معه خاتمه، فاحتد الرجل وقال: أي رجل ونحن لا نرى غيرك في المحل والتفت إلى زوجته وقال لها: يبدو أن هذا الصائغ لا يرغب في بيع الخاتم لن . . . لنذهب إلى محل آخر! هنا انتابت الصائغ حالة من الهلع الشديد، ونظر في ضراعة إلى الرجل الجالس قبالته، وسأله: قل لي بربك ماذا يحدث! هنا اعتدل الزبون في جلسته وحلق ببصره بعيدا وقال في صوت أقرب إلى الهمس: أنا من عباد الله الصالحين ولا يراني إلا من حمل صفاتي! هنا حلت النشوة محل الفزع في قلب الصائغ وكاد أن يحلق من فرط السعادة عندما أكد له الرجل أنه أي الصائغ من أهل الحظوة، وقال له إن سيحقق له أي أمنية، ولأن الصائغ كان يملك ما تشتهيه نفسه من عرض الدنيا فقد رد على الرجل بقوله: لا أريد سوى الظفر بالجنة فابتسم الرجل وقدم للصائغ منديلا أبيض وقال له: ضعه على أنفك واستنشق بقوة ففي المنديل عطر الجنة، ففعل الصائغ ذلك وأحس بالنشوة تسري في أوصاله في نعومة ولطف، وبعد دقائق معدودة تلفت حوله فلم يجد الرجل ولم يجد المجوهرات التي كانت معروضة داخل المحل وأدرك بعد أن فات عليه الفوات أن عطر الجنة المزعوم كان مخدرا، وأن الزبائن الذين أتوه ثم أنكروا رؤية الزبون الجالس أمامه كانوا أعضاء في عصابة الإنفِزيبول مان أي الرجل الخفي، وبالطبع لم تعثر الشرطة ! على الرجل لأنه لا يراه إلا الأغبياء الله ضيعنا....لما أضعناه

    -*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    أغرب قصص الموت

    - في أحد الحقول المصرية تناولت أحد العامــلات ماء بارد ولكنهاأصيبت بالذعر عندما لاحظت وجود بعض النمل
    في الماء فأسرعت إلى المنزل وشربتمبيد حشري فحدثت لها تشنجات ثم توفيت بالمستشفى

    - غرق عامل يدعى " روبرت هيرشي " كان يعمل بمصنع للفطائر في مدينة أوننغتون بولاية بنسلفانيا ، بعد سقوطه في قدر مليء بالشوكولاته !

    - بدأ عامل البناء الإنجليزي " أليكس ميتشل " الضحك بدون السيطرة على نفسه وهو يشاهد مسرحية كوميدية تسمى ( ذيغوديز ) وبعد نصف ساعة سقط ميتاً !!

    - في وارسوا ( بولندا ) غضبتامرأة غضبا شديدا عندما أبلغها زوجها أنه سيتركها لدرجة أنها القت نفسها من نافذة الدور العاشر ... وفي هذه اللحظة نفسها كان الزوج يخرج من المبنى ، فوقعت زوجته عليهوقتلته وعاشت هي !!

    - تعرض " هنري زيغلاند " من تكساس لإطلاق النارمن شقيق محبوبته ، ولكن الطلقة أصابته بعد عشرين عاما فقد أخطأ الأخ إصابة " زيغلاند " واستقرت في شجرة قريبة .... وعندما قام " زيغلاند" بنسف جذع الشجرة بعدذلك بعشرين عاما ، انطلقت الطلقة وأصابته في رأسه فقتلته في الحال !!

    - كانت أربع من المشعوذات في مدينة المكسيك يقمن بإعداد جرعة من خليط يستخدمنه في الشعوذة ، ولكن أثناء قيامهن بغلي الخليط السحري من الأعشاب والأمونيا في مرجل ، ماتت الساحرات الأربع بسبب الأبخرة المتصاعدة

    الله يرحمنا برحمته ويحسن خاتمتنا ان شاء الله


    _________________
    [img]https://i34.servimg.com/u/f34/11/80/29/65/copyox10.jpg

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 8:49 pm