منتديات الكورة الليبية

كل شيء عن الكورة الليبية: اخبار+ انتقالات+ تحليلات+اندية+متابعات+نتائج+قرارات+تمارين+صور+فيديوهات واكثر.....


    هداف ليبي بارع في الملاعب الإيطالية مصطفى إدريس ناشئ في فريق

    شاطر

    الزعيم
    المدير العام
    المدير العام

    ذكر
    عدد الرسائل : 1029
    العمر : 28
    المنطقة : الفرناج
    البلد : ليبيا
    التشجيع : نادي الاتحاد
    احترام قوانين المنتدى :
    نقاط : 126
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/12/2007

    هداف ليبي بارع في الملاعب الإيطالية مصطفى إدريس ناشئ في فريق

    مُساهمة من طرف الزعيم في الثلاثاء ديسمبر 18, 2007 10:39 pm

    هداف ليبي بارع في الملاعب الإيطالية

    مصطفى إدريس ناشئ في فريق روما سوكر

    الصحافة الإيطالية تنصف مصطفى وتمنحه لقب رونالدينهو فريقه!!

    روما - خاص_

    المواهب الليبية مبدعة ومتألقة حينما تجد من يأخذ بيدها ويضعها في المسار السليم والنهج الذي عليها أن تسلكه، حتى تنضج ويكتمل نموها ويشتد عودها وتصبح علامة مميزة في عالم الكرة الليبية. .ولم تتوقف ملاعبنا الخضراء على إنجاب هؤلاء المواهب فهي مزدانة بهم وفي كل موسم من مواسم الكرة تبرز لنا حزمة من العناصر الشابة التي سرعان ما تأخذ طريقها وسط كوكبة لا حصر لها من اللاعبين المعروفين.

    مواهبنا امتدّ إشعاعها حتى خارج الديار وفي ملاعب اوروبية مختلفة ثمة شباب ليبيون يلعبون في فرق مختلفة وإن لم يسلط عليها الضوء حتى الآن، لأن تلك الفرق ربما مغمورة الاسم أو أنهم يلعبون في فئات صغرى مثل الأشبال والشباب والدرجة الثانية..لكن مع ذلك فهؤلاء يمكن الاعتماد عليهم ومتابعتهم ورعايتهم ليكونوا ذخراً للكرة الليبية ومصدر إشعاع تعتمد عليه في التعريف بها وبمواهبها التي تتألق من وقت إلى آخر،

    اللاعب الناشئ مصطفى إدريس والبالغ من العمر خمسة عشر عاماً طالب في المرحلة الثانوية بمدرسة الفاتح العربية الليبية بمدينة روما الإيطالية.

    ونظراً لتواجد والده في العمل بالمكتب الشعبي الليبي بروما وإشباعاً لهوايته وجهه لكرة القدم حيث انضم الناشئ مصطفى عبد الحكيم إدريس إلى صفوف فريق روما سوكر"الذي يحتل المركز الثاني في بطولة الأشبال بالمدينة".

    ويمتاز مصطفى إدريس بالمراوغة وإحراز الأهداف ويتخذ من الجناح الأيسر مكاناً له في قيادة فريقه روما سوكر لتحقيق النتائج الجيدة في الدوري المخصص لهذه الفئة.

    الصحافة الرياضية تتابع مباريات هذا الفريق وترصد تحركات اللاعب مصطفى إدريس وتشيد بمستواه الفني الرفيع رغم صغر سنه وهنا تقول إحدى الصحف في مباراة روما سوكر وسان بازييلو أن اللاعب مصطفى إدريس أحرز هدف فريقه الوحيد عندما مرر له اللاعب روبيرتي كرة جميلة حيث تحول مصطفى إلى رونالدينهو جديد عندما تمكن من مراوغة ثلاثة مدافعين في مرة واحدة ليسدد كرة قوية محرزاً الهدف الوحيد لفريقه والذي لم يكن كافياً لفوز روما سوكر بالمباراة بالنظر إلى إحراز الفريق المنافس لهدفين.



    --------------------------------------------------------------------------------

    فوز عريض بأقدام ليبية

    وفي مباراة أخرى جمعت نادي روما سوكر الذي يلعب له مصطفى إدريس حقق فوزاً على نادي حرس الجمارك بأربعة أهداف مقابل هدفين كان نصيب الناشئ مصطفى إدريس هدفين.

    حيث أحرز الهدف الأول بعد أن استغل كرة من زميله زيني وسددها بالرأس في المرمى الخالي، وأحرز الهدف الثالث عن طريق ركلة جزاء بعدها أضاف اللاعب مانديتسي الهدف الرابع لروما سوكر.. لتنتهي المباراة لزملاء مصطفى إدريس بأربعة أهداف مقابل هدفين.

    واستطاع أن يفوز فريقه روما سوكر على سيتي باني بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة التي جرت على أرض الأخير ، وفيها سجل اللاعب الناشئ الليبي مصطفى عبد الحكيم إدريس الهدف الأول بعد مرور خمس دقائق من بداية المباراة حيث تلقى كرة ملعوبة داخل منطقة الجزاء يسددها مباشرة في شباك المنافس.. وأهدى مصطفى إدريس كرة جميلة لزميله روبيرتي لإحراز الهدف الرابع غير أن الأخير أهدر كرة مصطفى بسهولة بالغة.



    --------------------------------------------------------------------------------

    مصطفى مراوغ بارع

    وتعلق إحدى الصحف في مباراة روما سوكر وكابريني المنتهية بالتعادل هدفين مقابل هدفين.. حيث ساهم مصطفى إدريس بإحراز الهدف الأول لفريقه وكما تقول الصحيفة ..يحصد مصطفي صفوف الدفاع والخطوط الزرق وبلمسة رائعة وضع مانوتزي في وضعية جعلته يحرز الهدف الأول ببراعة.

    وفي الشوط الثاني ومن إحدى مهاراته المعتادة يتوغل مصطفى إدريس بالكرة لكن تتم عرقلته داخل منطقة الجزاء ليتحصل فريقه على ركلة جزاء محرزاً الهدف الثاني في المباراة.

    وهي المباراة التي صفق فيها الجمهور الإيطالي كثيراً لأداء الفريقين وللمستوى الذي قدمه اللاعبون.

    كثيرة هي المباريات التي خاضها لاعبنا الناشئ مصطفى إدريس وكان فيها مثالاً للاعب المجتهد المثابر الذي يتمتع بموهبة إحراز الأهداف وقيادة فريقه لتحقيق الفوز.

    وهو بذلك يضرب مثالاً رائعاً في أن الموهبة الليبية سواء في الداخل أو في خارج الجماهيرية قادرة على إحداث الإضافة لأي فريق تلعب له، ما دامت تجد الرعاية والاهتمام والتشجيع خاصة من قبل الأبوين، مثلما هو حاصل مع مصطفى إدريس الذي يشجعه والده على اللعب وكذلك التفوق في دراسته بالمرحلة الثانوية..ما نتمناه هو التوفيق والنجاح لهذا الناشئ الذي ينتظره مستقبل زاهر وواعد في عالم المستديرة وربما يكون في قادم الأيام أحد أبرز نجوم الكرة الليبية من يدري!!!



    --------------------------------------------------------------------------------

    ماذا قال المدرب عن الناشئ مصطفى إدريس؟

    روما سوكر مدرسة كروية تتبع نادي روما بمنطقة تيبورتينا، انضم مصطفى إدريس إلى النادي سنة 2006-2007ف تحت قيادة المدرب روماني فولكاري وهي المرة الأولى التي يقود فيها هذا المدرب فريق روما سوكر.

    سجل مصطفى إدريس اللاعب الليبي أربعة عشر هدفاً في أول موسم له مع الفريق وأصبح هدافاً له.

    بدأ المدرب يعتمد على اللاعب الليبي حيث يطلب منه اللعب خلف قلبي الهجوم.

    ويقول عنه مدربه بأنه لاعب حيوي يجيد التحرك بالكرة، وبدونها واللعب في جميع مراكز الهجوم، وأن لديه مهارات تكتيكية وفنية عالية وقد أختير لاعباً في المدرسة العالمية التي يشرف عليها حارس مرمى المنتخب الإيطالي الأسبق زنكا.

    لكن المدرب فلولكاري غير متشجع لضمه لهذه المدرسة نظراً لصغر سنه.. وحالياً مدعو من قبل اتحاد الكرة الإيطالي لإجراء معسكر تدريبي برفقة أربعة وعشرين لاعباً أجنبياً في إيطاليا على نفقة الاتحاد الإيطالي ولمدة أسبوع.. مصطفى إدريس اللاعب الليبي الناشئ يتمنى أن يكون في يوم من الأيام لاعباً بالمنتخب الوطني الليبي لكرة القدم ويحقق للجماهيرية العظمى النتائج الباهرة في عالم المستديرة خاصة وهو لاعب صغير السن وينتظره مستقبل واعد بالأمل والنجاح
    وهذا رابط الفيديو للاعبحمل من هنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 6:54 pm